الصفحة الرئيسة
الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية
المؤتمر الصحفى للاعلان عن مؤتمر ومعرض الشرق الاوسط وشمال افريقيا للسكك الحديدية خلال الفتره من 17-18 مارس الجارى طباعة أرسل إلى صديق
الخميس, 05 آذار/مارس 2015 11:58
AddThis Social Bookmark Button

أكد معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الاشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية ان قطاع النقل يعتبر قطاعا حيويا لدول الخليج وعصب له استراتيجيته لدول المجلس، مشيرا الى ان مسألة الربط الخليجي الموحد من خلال السكك الحديدية الذي يعتبر حلم الاجيال القادمة.

واشار النعيمي ان مشروع الربط الخليجى للسكك الحديدى سيكتمل على ارض الواقع في عام 2018، مؤكــدا على ان هنــاك برنامجا زمنيا محددا لتوصيل الشبكات ،   واضاف النعيمي هناك الكثير من المسارات التي حددت سابقا لكي تكتمل في عام 2018، مشددا على ان هناك خطوطا إضافية ستضاف لدول المجلس فيما بعد، لاسيما ان هناك دول في المجلس خطت خطــوات واسعة في المشروع، مشيرا الى ان التكلفة الإجمالية للمشروع تتجاوز العشرين ملــيار دولار لكل دول المجلس.

 

وأشار معالي وزير الأشغال العامة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة في ديوانها بدبي أمس، للإعلان عن مؤتمر ومعرض السكك الحديدية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يقام يومي السابع عشر والثامن عشر من مارس الجارى إلى أهمية إقامة المعرض في الإمارات، وقال “نرغب في أن نكون الرابط الفعلي للشرق الاوسط وشمال أفريقيا لهذا العمل ونعتز بهذا ونسعى أيضا للربط الخليجي الموحد بسكك الحديد،

ولفت معاليه إلى أن الهيئة الاتحادية للمواصلات الجهة المختصة بقطاع النقل البري والبحري في الإمارات وبمشاركة وزارة الأشغال العامة و”تيرابين الشرق الأوسط” وهي شركة متخصصة في مجال تنظيم المؤتمرات والمعارض سيعقد المعرض والمؤتمر بمركز دبي التجاري العالمي على مساحة ثمانية عشرة الف متر مربع بمشاركة نحو ستة آلاف شخص من الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودول الشرق الاوسط  وشمال افريقيا وحضور وزراء النقل والمواصلات بدول مجلس التعاون الخليجى ووزراء الدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا وأكثر من 162 متحدث من 72 بلدا.

واشار معالى الوزير بانه تم حجز كافه مساحات المعرض من الشركات حيث بلغ عدد الشركات 206 شركة وتم تسجيل اكثلر من 3800 شخص لزيارة المعرض وتم تاكيد حضور 300 شخص للمؤتمر

 

إقرأ المزيد...